MangoMango
مرحبا بك زائرنا الكريم ..... نود ان نراك مساهما .... لكي نستفيد بعضنا من بعض

نشكرك لاختيارك منتدانا ....ونود ان ينال رضاك
المواضيع الأخيرة
» صناعة NPK بانفسنا في مزرعتنا
الخميس ديسمبر 29, 2016 10:12 am من طرف زائر

» كراسة الشروط لمشروع 1.5 مليون فدان
الجمعة أكتوبر 28, 2016 9:28 pm من طرف Admin

» شتلات مانجو اجنبي ومحلي وعنب
الأربعاء أبريل 13, 2016 11:44 pm من طرف Admin

» شاهد مزرعة مانجو كيت عمر 3 سنوات
الأربعاء أبريل 13, 2016 11:40 pm من طرف Admin

» ماهو العائد الاقتصادى لفدان المانجو
الإثنين مارس 28, 2016 2:01 am من طرف Admin

» جدول لاوقات زراعة اشجار الفاكهه المختلفة
السبت فبراير 13, 2016 10:59 pm من طرف Admin

» جدول لاوقات زراعة الخضر المختلفة
السبت فبراير 13, 2016 10:54 pm من طرف Admin

» حل في ملوحة التربة والري لاشجار المانجو
الأحد نوفمبر 08, 2015 11:10 pm من طرف Admin

» كيفية فحت بئر مياه - فيديو -
السبت أغسطس 23, 2014 1:22 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ملاعب الجولف وسرقه الماء من القمح - وحسبنا الله ونعم الوكيل-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

aws ملاعب الجولف وسرقه الماء من القمح - وحسبنا الله ونعم الوكيل-

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 1:12 am



-[b]12or=blue]] ملعبًا في مصر تكفي احتياجات 180 ألف نسمة من المياه
- السياحة والزراعة والثروة السمكية أكثر القطاعات المتضررة
- مركز بحوث الصحراء: الملاعب تسرق المياه العذبة بالخزان الجوفي!
- الخبراء: "الجولف" كماليات لصالح الأغنياء على حساب المصريين

-------------------------------------------------------------------------
طفت على السطح في مصر ظاهرة جديدة أثارت جدلاً واسعًا بين الخبراء والمتخصصين حول سماح الحكومة بالتوسع في إنشاء المسطحات الخضراء المعروفة باسم ملاعب "الجولف"، والتي تلهث حاليًّا شركات الاستثمار العقاري وراء إنشائها في المدن والمنتجعات السياحية الجديدة، ولِمَ لا وأسعار القصور والفيلات المُطلَّة على ملاعب الجولف تتراوح بين ‏25‏ و‏50‏ مليون جنيه؟! أما ثمن الشقة فيبدأ بخمسة ملايين فقط!!. ويقول خبراء الري إن تكلفة ري ملعب "جولف" واحد تكفي لري حقل قمح كامل، وإن الملعب الواحد للجولف يحتاج إلى 700 ألف متر مكعب من المياه، وهي الكمية التي يمكن أن تغطِّيَ احتياجات 15 ألف نسمة من مياه الشرب على مدار عام كامل!.
وأشاروا إلى أن ملايين الجنيهات التي تُنفََق على ملاعب "الجولف" تكفي لصناعة اقتصاد بلد يعيش فيه أكثر من 70% من شعبه تحت خط الفقر. يأتي ذلك في الوقت الذي أصدر المنتدى العربي للبيئة والتنمية تقريرًا حذَّر فيه من تفاقم التكاليف الاقتصادية لمشكلات ندرة المياه العذبة والتصحر وتلوث البيئة والهواء في البلدان العربية؛ بسبب انعكاسات تغير المناخ وغياب الإصلاح المؤسسي لإدارة البيئة. وانتقد التقرير بشدة الهدر المائي في الدول العربية‏ عبر استخدامها في مشروعات ترفيهية، خاصةً إنشاء ملاعب "جولف". كما حذَّر الصندوق العالمي للحياة البرية في دراسة حديثة من إصابة حوض البحر الأبيض المتوسط بالجفاف؛ بسبب تزايد ندرة المياه في المنطقة وسوء الاستهلاك؛ مما يؤدي إلى آثار سلبية في الاقتصاد والتنوع البيئي في المنطقة. وأكد خبراء الصندوق ضرورة إعادة التفكير الجذري في مشاريع إدارة المياه في دول حوض المتوسط وتطبيق نتائج الدراسات المختلفة التي تدعو إلى ترشيد الاستهلاك. وأوضحت الدراسة أن ملعب "جولف" واحدًا به 18 حفرة يستهلك سنويًّا 700 ألف متر مكعب من المياه، وهي الكمية التي يمكن أن تغطِّيَ احتياجات 15 ألف نسمة من مياه الشرب على مدار عام كامل. وأكدت أن قطاعَي السياحة والزراعة سيتضرران كثيرًا إذا تواصل استهلاك المياه بهذه الصورة غير الرشيدة، كما ستتأثر الثروة السمكية بشكل كبير وسترتفع نسبة الملوثات في الأراضي الزراعية. الغريب في الأمر أن أمين أباظة وزير الزراعة المصري (صاحب التصريح الشهير "شرا العبد ولا تربيته"، في إشارةٍ إلى أن استيراد القمح أفضل من زراعته) خرج علينا مؤخرًا ودافع عن انتشار ملاعب "الجولف" في مصر، رافضًا ما أثير عن استهلاكه كميات كبيرة من المياه، وقال إن ملاعب "الجولف" وفَّرت فرص عمل أكثر من التي توفرها الزراعة، بالإضافة إلى دورها في تنشيط السياحة!. وعند مواجهته بآراء خبراء الري في استهلاك هذه الملاعب كميات كبيرة جدًّا من المياه تراجع قائلاً: "مصر كلها فيها كام ملعب جولف؟! يعني 10 ولا 12 بالكتير"!!. وبربط تصريحات الوزير حول عدد ملاعب الجولف في مصر بما أكدته الدراسات المتخصصة؛ فإن المياه التي يتم استهلاكها (إهدارها) في 12 ملعب "جولف" بمصر تكفي احتياجات 180 ألف نسمة من مياه الشرب على مدار عام كامل.
(إخوان أون لاين) يسلِّط الضوء في هذا التحقيق على هذه القضية وآراء الخبراء فيها؛ لعلَّنا نتدارك الكارثة قبل تفاقمها وقبل أن يصل بالمواطن المصري الحالُ إلى عدم استطاعته الحصول على كوب ماء واحد.
المياه الجوفية
بدايةً.. يؤكد الدكتور إسماعيل عبد الجليل رئيس مركز بحوث الصحراء أن ملاعب الجولف المُقامة بالمنتجعات السياحية تستنزف مياه الخزان الجوفي؛ باعتبار أنها تعتمد على زراعة النباتات شديدة الاستهلاك للمياه، وتصل إلى أضعاف استهلاك ملاعب كرة القدم للمياه. وأضاف عبد الجليل أن الدراسات العلمية أكدت أن الملعب الواحد للجولف يحتاج إلى 700 ألف متر مكعب من المياه يوميًّا، وهذه الكمية تكفي استهلاك أكثر من 15 ألف مواطن من مياه الشرب.
ومن جانب آخر يطالب الدكتور صلاح عبد المغيث أستاذ الهيدرولوجيا بمركز بحوث الصحراء بضرورة إيقاف عملية إهدار المياه العذبة بالخزان الجوفي واستخدام المياه المالحة بدلاً من العذبة لأغراض الاستغلال بالمنتجعات السياحية؛ أسوةً بالدول المتقدمة عن طريق حفر آبار تصل أعماقها إلى أكثر من 300 متر لاستغلال الخزان الجوفي المالح. ولفت الانتباه إلى أهمية تشديد الرقابة على تراخيص إقامة الآبار الجوفية بالمنتجعات السياحية، وموافقة وزارة الري على إقامتها والترخيص بها.
الزراعة في خطر
وعلى الصعيد الاقتصادي يقول الدكتور حمدي عبد العظيم رئيس أكاديمية السادات للعلوم الإدارية سابقًا: إن ملاعب "الجولف" تُسبِّب خسارة كبيرة للاقتصاد المصري، خاصةً إذا ما علمنا أن مصر مهدَّدة بأزمة مائية بحلول عام 2020م؛ نتيجةً للعجز المائي وضعف نصيب الزراعة من المياه الصالحة للشرب، والتي تُستخدَم في زراعة المحاصيل المختلفة، والتي تقوم عليها الثروة الزراعية المصرية، إضافةً إلى زيادة معدلات النمو السكانية المتواصلة، وخاصةً مع التوسعات العمرانية، وبالتالي تتزايد حاجتنا إلى ترشيد المياه بكل ما أوتينا من قوة حتى نستطيع الصمود أمام هذه الأزمة التي تهدد مستقبل بلادنا الزراعي. ويضيف د. عبد العظيم: "ملاعب الجولف هذه ما هي إلا كماليات تُستخدَم لصالح الأغنياء من أجل ترفيههم فحسب، ولا تدرُّ أي عوائد اقتصادية حقيقية للبلاد، وهذا دليل واضح على سوء تخصيص الدولة لمواردها وتكلفة باهظة تضيع سدًى بدلاً من توجيهها إلى الزراعة التي تدرُّ أرباحًا طائلة لبلادنا وتوفِّر العديد من فرص العمل لشبابنا الذين تزايدت معاناتهم من البطالة يومًا بعد يوم، إضافةً إلى الوصول إلى مستوى الاكتفاء الذاتي في الطعام للشعب بدلاً من استيراد طعامه من الخارج".
وحول التصريحات التي أدلى بها وزير الزراعة المصري عن أهمية هذه الملاعب الاقتصادية بتوفيرها فرص عمل أكثر من الزراعة للشباب وربحها الكبير؛ قال د. عبد العظيم: "هذا كلام لا أساس له من الصحة؛ فنحن لنا أولوياتنا التي لا بد من مراعاتها قبل الأمور الترفيهية هذه، والزراعة لنا- كبلد معروف من الأساس بالزراعة- في قمة الأولويات، فضلاً عن أن وزير الزراعة ليس له شأن بهذا الأمر؛ فهو صاحب مصنع قطن وليس مهندسًا زراعيًّا، والمسئول الأول عن هذا هو الدكتور محمود أبو زيد وزير الري وليس وزير الزراعة".
سرقة الشعب!
ويشير تيمور عبد الغني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب إلى أن القائمين على إقامة المنتجعات الجديدة في مصر- والتي يتم بناؤها على الطراز الأوروبي، بما في ذلك إنشاء ملاعب الجولف، والتي تستهلك كميات ضخمة من المياه لزراعتها- تناسَوا أنه إذا كانت المنتجعات الأوروبية مزودة بمثل هذه الملاعب فإن هذا لا يأتي على حساب مستقبل البلاد وطعام الشعب كما يفعلون في مصر؛ ففي أوروبا مساحات خضراء شاسعة بصورة طبيعية؛ لأن طبيعة الأرض هناك بركانية، كما أن هطول الأمطار لديهم معظم العام يوفِّر مصدرًا طبيعيًّا غير مكلفٍ للدولة لزراعة مثل هذه الملاعب، عكس ما نحن عليه؛ حيث تعاني مصر من قصورٍ في الوصول إلى إنتاج زراعي يكفي سد احتياجات المواطنين. وطالب النائب بمنع التوسع في انتشار هذه الملاعب، وتوجيه المياه إلى زراعة المحاصيل بدلاً من هذا الترف الذي لا طائل لنا منه سوى إهدار المياه؛ وذلك من خلال هيئة المساحة العمرانية، وهي الجهة المسئولة عن توزيع الأراضي.
وأوضح أن ملاعب "الجولف" هذه لا تستفيد منها إلا الشركات المالكة ورجال الأعمال الذين يحصِّلون المكاسب من وراء سرقة مياه الشعب الذي يحتاج إلى كل متر من المياه.
وبسؤاله عن دورهم كنواب في مجلس الشعب أجاب قائلاً: "اقترحنا مسبقًا فرض ضرائب على هذه الملاعب من أجل محاولة تعويض التكلفة المستهلكة لزراعتها لصالح الشعب، وسنتقدم بطلبات إحاطة في الدورة الحالية في محاولة لإيقاف هذه المهزلة".
خيانة وطن
ويقول أبو العز الحريري عضو مجلس الشعب السابق إن ملعب الجولف الواحد داخل المنتجعات السياحية يستهلك كميةً من المياه تكفي لزراعة عشرة آلاف فدان من القمح، وهذا يعني أننا إذا كان لدينا 10 ملاعب "جولف" مزروعة بالنجيلة الخضراء فإن هذا يكفي لزراعة 100 فدان من القمح.. ولا عزاء للفقراء، ناهيك عن التكلفة الزهيدة التي يدفعها أصحاب المنتجعات للحصول على هذه الكميات الضخمة من المياه، وهذا أمر بالغ الخطورة؛ إذ إنه يؤثر بالسلب في الزراعة في منطقة الدلتا.
وأضاف: "حتى الدول التي تمتلك كفايةً في القمح تستخدمه لإنتاج الطاقة، ونحن نهدره من أجل عيون الأغنياء في ملاعب الجولف"، متسائلاً: "أيهما أحق بمياهنا؛ الفلاحون الذين ينتجون لنا طعامنا أم ترفيه الأغنياء بالملاعب والبحيرات الصناعية؟!".
وأوضح الحريري أنه إذا كانت حجة الحكومة في السماح بإنشاء هذه الملاعب هو دعم السياحة وجذب الاستثمارات للبلاد؛ فهذه الملاعب لا علاقة لها بالسياحة، وليست عاملاً رئيسيًّا فيها، كل ما في الأمر أن هناك طبقة لا تتعدى نسبتها 5% اغتصبت الثروة والسلطة معًا من أجل أرباحها الشخصية في مجتمع يعاني معظمه من الفقر، ومن يسمح لهم بهذه الممارسات الإجرامية فإنه خائن لوطنه.
الرأي الآخر
ويختلف الدكتور نادر نور الدين أستاذ الزراعة بجامعة القاهرة فيما سبق، قائلاً: "ما يُنشَر من معلومات تفيد بأن فدان "الجولف" يستهلك كميةً من المياه تكفي ري 10 آلاف فدان من القمح، أي ما يعادل 1.5 مليار متر مكعب، فهذا أمر خاطئ تمامًا؛ لأنه يعني أن يستهلك فدان "الجولف" ما يعادل 30 ألف ضعف من زراعة أي فدان آخر، وهذا مستحيل علميًّا في مجالنا.
وأضاف: "ما لديَّ من معلومات حول تلك القضية يفيد بأن فدان الجولف يستهلك من المياه ثلاثة أضعاف أي فدان زراعيّ آخر، وهذا لا شيء فيه؛ لأن هذه الملاعب لها مردودها الاقتصادي، وهي أمر مطلوب في السياحة؛ فكما لا نستطيع منع الفنادق الـ"خمس النجوم" من بناء حمامات السباحة، والتي تستهلك هي الأخرى كمية كبيرة من المياه، لا نستطيع بالتالي منع بناء هذه الملاعب؛ فلكل مجال متطلباته".
واسمحولى ايها الساده القراء الكرام ان اعبر عما بداخلى لكونى اعتقد انى متخصص فى مجال الزراعه واقول لكلا من الحكومه واصحاب ملاعب الجولف ولكل من يهدر قطره ماء من ماء مصر الذى اوشك على النفاذ حسبنا الله ونعم الوكيل (شادى ابوشادى)[/
b]
[/size]
نقلا من http://mkb2.blogspot.com/2010/10/blog-post_2178.html
avatar
Admin
مدير ممتاز- Admin
مدير ممتاز-  Admin

عدد المساهمات : 705
نقاط : 1564
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 48
الموقع : http://mangomango.ahlamontada.com/forum.htm

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mangomango.ahlamontada.com/forum.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى